دخول سوق العمل بطريقة غير مألوفة

دخول سوق العمل بطريقة غير مألوفة 1

دخول سوق العمل بطريقة غير مألوفة

بقلم نسرين مصلح

زادت أهمية العمل الحر ومن المتوقع استمرار الاعتماد عليه لفترة طويلة قادمة، وبسبب تدهور الاقتصاد عالميا أصبح من الضرورة اتخاذ خطوات غير مألوفة تساهم في عملية البحث عن فرص عمل أو وظيفة بدلا من انتظار الفرصة. وهنا 10 خطوات يمكن اتخاذها:

  1. حدد ما تستطيع أن تقوم به بشكل مميز أو احترافي أو بتمكن.

مثل استخدام برنامج إكسل، الطباعة السريعة والدقيقة، البيع، التسويق عبر الهاتف، الكتابة الترويجية، البحث المعمق بالإنترنت، الترجمة، تصنيع يدوي، تصميم، الترويج عبر منصات التواصل، تحليل أداء منصات التواصل، برامج المحاسبة، المتابعة المالية، الأرشفة الإلكترونية، إدارة صفحة الكترونية، إعداد التقارير، التصوير، تطوير الأعمال وما إلى ذلك.

  1. قم بوصف المهارة التي تتقنها في رسالة من صفحة واحدة

الرسالة هي أداة لإبراز كفاءات وقدرات معينة تركز على المهارة أو الخدمة التي تستطيع تقديمها وليست السيرة الذاتية واذكر فيها ما قمت به وما تستطيع القيام به مع إضافة توقيعك والتاريخ، الرسالة ستعكس مهنيتك كأول تواصل لذا ابحث عن الطرق المهنية في كتابتها وتنسيقها.

 

  1. جهز قائمة أولية بأسماء المؤسسات التي ستتوجه إليها لتقدم الخدمة

وحدد القائمة مع الأخذ بالاعتبار نوع القطاعات (خاص، أهلي، حكومي) وحجم المؤسسات وموقعها الجغرافي أيضا، ولا تتردد في إدراج رتاج في قائمة المؤسسات.

  1. أرسل رسالة موجهة لشخص محدد وتحمل اسمه

(والأمر ليس صعبا الآن بتوفر المعلومات عبر الإنترنت) واضف فقرة في الرسالة المذكورة في نقطة (2) لتبين ما هي قيمتك المضافة لكل مؤسسة على حدة وما من ضير من الإشارة لنشاط أو مشروع ما. أقرأ الرسالة في كل مرة توجها إلى مؤسسة جديدة.

  1. ابحث عن وسائل التواصل الرسمي كالإيميل

ارسل رسالتك ومن ثم تأكد هاتفيا من وصول الإيميل

  1. تابع مع المؤسسة بعد بضعة أيام سعيا للقاء من هو مسؤول عن الخدمة التي قدمتها

  1. وفي حال رفضت المؤسسة عرضك

وجه لهم رسالة شكر على وقتهم مع استفسار عن سبب الرفض وأنك ستتابع نشاطاتهم المستقبلية.

هذه الخطوة توفر لك معلومات سوقية عما يطلبه السوق من كفاءات وهل هي متوفرة لديك

  1. في حال طلب منك اللقاء

جهز الأمثلة التي ستفيد المؤسسة بها سواء ما تستطيع القيام به أو ما قمت به بالفعل مسبقا. وأيضا ما هو العرض المالي الذي ستقدمه لهم.

  1. بعد التواصل مع 10 مؤسسات،

اجمع الردود التي حصلت عليها وقم بتحليلها للاستفادة من المعلومات في تحسين لغة الخطاب في رسالتك اللاحقة.

ومن ثام اجمع 10 مؤسسات جديدة وكرر العملية ومن ضمنها التواجد على منصات العمل الحر على الإنترنت (هناك منصات محلية وأخرى عالمية)

  1. في حال الحصول على الفرصة

تأكد من توثيقها ووصفها بدقة لأنها أول الطريق لبناء الخبرة التي ستقدم لك فرصة العمل التالية بشكل أسهل “قليلا” وهذا يعني أن تصف هذه الخبرة في رسالة التواصل التالية.

لا تتردد في التواصل مع ذات المؤسسات التي رفضت رسالتك المرة الأولى بعد بضعة أشهر فقد أصبحت الآن معروفا لديهم.

إذا اخترت تجربة هذه الطريقة، يسرنا السماع منك عن النتيجة

 

نسرين مصلح، مؤسس ومدير عام شركة رتاج للحلول الإدارية في رام الله، وعضو مجلس إدارة جمعية المدربين الفلسطينيين.

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.